لكل العرب ما عدا مصر و من يكره الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أووي أووي أووي ألي فيفا لالجيري
الجمعة أبريل 23, 2010 4:33 am من طرف nawel

» شاب يرمي اباه بالمصحف
الجمعة أبريل 16, 2010 12:14 pm من طرف sohaib

» youteno bouahmed
السبت أبريل 03, 2010 4:49 am من طرف bouahmed

» youteno bouahmed
السبت أبريل 03, 2010 4:29 am من طرف bouahmed

» Bonne année
الخميس أبريل 01, 2010 2:39 pm من طرف sohaib

» والتقينا
الأحد مارس 28, 2010 1:16 pm من طرف sohaib

» البوقالات .....للبنات فقط
الأحد مارس 28, 2010 12:57 pm من طرف sohaib

» إحتضار الموعد
الأحد مارس 28, 2010 12:51 pm من طرف sohaib

» رواية حقيقية مؤثرة جدا
السبت مارس 27, 2010 3:32 pm من طرف nawel

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 مكاتب تشغيل تبيع للبطالين مناصب عمل بليبيا ودبي مقابل 20 مليون سنتيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bouahmed
Admin
avatar

عدد المساهمات : 152
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 24
الموقع : medea

مُساهمةموضوع: مكاتب تشغيل تبيع للبطالين مناصب عمل بليبيا ودبي مقابل 20 مليون سنتيم   الجمعة مارس 12, 2010 7:43 am

السكن والاطعام والنقل وعطل سنوية وراتب ممتاز للمقبولين

استحدثت عدد من المكاتب في الجزائر نشاطا جديدا، حيث شرعت في توفير عقود عمل للشباب الجزائري بالخارج، وتحديدا بالدول العربية، وإن كانت هذه المكاتب تعنى بتوفير مناصب شغل للشباب من مختلف المستويات الدراسية، فإن هؤلاء الشباب عليهم بدفع المقابل لهذه المكاتب التي يصعب تصنيف نشاطها إن كان تجاريا أو خدماتيا، على اعتبار أن الشباب المتقدم للعروض يدفع مبالغا كبيرة بالعملة الصعية والوطنية لأصحاب المكاتب وتصل هذه المبالغ إلى 200 ألف دينار أي 20 مليون .

وحسب مصادر الشروق فإن المكاتب التي توفر عقود التشغيل بالخارج تعرض هذه الأيام مناصب للعمل بالجماهيرية الليبية وإمارة دبي، ومن بين المناصب المعروضة لأصحاب شهادات الكفاءة المهنية وليس أصحاب الشهادات التعليمية هي المهن التالية وهي: بناء- مساعد بناء- دهان- كهربائي عمارات- نجار- سباك، هذه المكاتب تعمل على استقطاب الشباب من خلال الترويج لعدة امتيازات، منها السكن والمطعم والنقل بين مقر السكن والعمل، كما تتحدث أصحاب العروض عن راتب شهري ممتاز وعطلة سنوية وامتيازات أخرى لم يتم تحديدها .
الغريب في أمر هذه العروض هو غياب إطار قانوني يحمي المقبلين عليها، خاصة أن هؤلاء يدفعون مبالغ مالية، ضمن الملف الأولي الذي يضم طلب خطي وجواز السفر والسيرة الذاتية ومصاريف الملف المقدرة بـ 8 ألاف دينار، ويقول أصحاب العروض إن هذا المبلغ قابل للتعويض في حال رفض الملف، أما المرحلة الثانية في عملية التشغيل التي يعرضها أصحاب مكاتب التشغيل بالخارج فهي المرحلة المتعلقة بتأكيد قبول طلب العمل، وعند هذه المرحلة يمنح صاحب الطلب نسخة مبدئية من عقد التوظيف وإثرها يقوم صاحب الطلب بإحضار صورتين شمسيتين ونسخة من شهادة الميلاد، وفي مرحلة ثالثة: يتم تسليم عقد التوظيف الأصلي، ويدفع صاحب الطلب مبلغ يقدر بـ 52 دينار، هذا المبلغ يعني الوظائف التي سبق ذكرها مثل مهن البناء والدهان وكهربائي عمارات، وهي مناصب الشغل التي يقال إنها متوفر بعدد من ورشات البناء بدولة ليبيا، غير أن الملاحظ أن هذه العروض لم تتطرق أبدا لأنواع الحماية التي تصاحب عقود العمل هذه وحقوق وواجبات العامل، الأمر الذي يجعله عرضة للتعسف .
أما النوع الثاني من عقود التشغيل فهو ذاك الموجه لأصحاب الشهادات الجامعية، وكذا صنف السائقين، وهي المناصب المتوفرة بإمارتي دبي وأبو ظبي، وحسب العروض التي تلقت الشروق نسخا منها، فالمطلوب مهندسون في مختلف التخصصات وسائقو الوزن الثقيل، وإذ يشترط للمهندسين، مستوى ما فوق الوسط في اللغة الإنجليزية، فيشترط لسائقي الوزن الثقيل الإلمام بأساسيات اللغة الانجليزية، وعلى نقيض الامتيازات التي تضمنتها عروض الشغل الليبيةالتي اقتصرت على السكن، المطعم والنقل فإن العروض الإماراتية تضمنت التأمين الاجتماعي وعطلة سنوية بـ 45 يوما وكذا تذكرة سفر في العطلة الرسمية وامتيازات أخرى .
وفي هذه الحالة عند تأكيد قبول طلب العمل يمنح صاحب الطلب نسخة مبدئية من العقد مبدئي وإثرها يقوم صاحب الطلب بإحضار صورتين شمسيتين ونسخة من شهادة الميلاد والشهادات العملية وشهادات الخبرة. وفي المرحلة الثالثة يتم التوجه للإمارات بعد تحصيل الموافقة، ويدفع صاحب الطلب مبلغ ما بين 100 ألف دينار و200 ألف دينار بالنسبة للمهندسين و80 ألف دينار و130 ألف دينار لسائقي الوزن الثقيل وذلك حسب التكاليف، هذه المصاريف يدرجها أصحاب المكاتب ضمن إطار مصاريف التأشيرة وثمن تذكرة السفر ومصاريف المكتب المتكلف بتحصيل عقد العمل ومصاريف الإقامة لمدة لا تتعدى شهر إلى حين الالتحاق الفعلي بمنصب العمل، وإذ تعتبر هذه العروض فرصة بالنسبة للعديد، فإن الضمانات التي تقدمها المكاتب تبقى غير كافية خاصة وأن المعنيين يدفعون ما قيمته 20 مليون سنتيم أحيانا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://youteno.riadah.org
 
مكاتب تشغيل تبيع للبطالين مناصب عمل بليبيا ودبي مقابل 20 مليون سنتيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بواحمد :: منتدى كلام من القلب :: قسم السياسة-
انتقل الى: