لكل العرب ما عدا مصر و من يكره الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أووي أووي أووي ألي فيفا لالجيري
الجمعة أبريل 23, 2010 4:33 am من طرف nawel

» شاب يرمي اباه بالمصحف
الجمعة أبريل 16, 2010 12:14 pm من طرف sohaib

» youteno bouahmed
السبت أبريل 03, 2010 4:49 am من طرف bouahmed

» youteno bouahmed
السبت أبريل 03, 2010 4:29 am من طرف bouahmed

» Bonne année
الخميس أبريل 01, 2010 2:39 pm من طرف sohaib

» والتقينا
الأحد مارس 28, 2010 1:16 pm من طرف sohaib

» البوقالات .....للبنات فقط
الأحد مارس 28, 2010 12:57 pm من طرف sohaib

» إحتضار الموعد
الأحد مارس 28, 2010 12:51 pm من طرف sohaib

» رواية حقيقية مؤثرة جدا
السبت مارس 27, 2010 3:32 pm من طرف nawel

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الحيـــاة مـــع القـرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohaamm

avatar

عدد المساهمات : 120
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: الحيـــاة مـــع القـرآن   الأحد مارس 07, 2010 3:43 am

المكي والمدني



1- المكي : هو ما نزل من القرآن الكريم قبل الهجرة وإن كان بغير مكة

2- المدني : هو ما نزل من القرآن الكريم بعد الهجرة وإن كان بغير المدينة

3- السور المكية 82 والسور المدنية 20 سورة والمختلف فيه 12 سورة

4- تتم معرفة المكي والمدني بإحدى طريقتين :
أ‌ - فهم سماعي ( الرواية الصحيحة (
ب‌ - فهــم قياسي ) معرفة الضوابط والمميزات (

القرآن المكي :
كل سورة فيهــــــــا سجدة
كل سورة فيهــــــا لفظ كلا
كل سورة فيها يأيها الناس
كل سورة فيها قصص الأنبياء والأمم السابقـة
كل سورة فيها قصة آدم وإبليس ما عدا البقرة
كل سورة تفتح بحروف التهجي ما عدا البقرة وآل عمران

المميزات :
الدعوة إلى التوحيد وذكر الجنة والنار
يفضح أعمال المشركين من سفك دماء وأكل أموال اليتامى
قوة الألفاظ وقصر الفواصل وإيجاز العبارة

القرآن المدني :
الضوابط :
كل سورة فيها فريضة أو حد
كل سورة فيها ذكر المنافقين
كل سورة فيها مجادلة أهل الكتاب
كل سورة تبدأ بـ " يا أيها الذين آمنوا "

المميزات :
بيان العبادات والمعاملات والحدود ونظام الأسرة والجهاد
مخاطبة أهل الكتاب
الكشف عن سلوك المنافقين
طول المقاطع والآيات

1- تواجد آيات مكية في سور مدنية وآيـات مدنية في سور مكية ، وآيات نقلت من مكة إلى المدينة ، وآيات نقلت من المدينة إلى مكة

2- فوائد العلم بالمكي والمدني :

أ‌- معرفــــــــــــة النسخ من المنسوخ
ب‌- معرفة تاريخ التشريع والتدرج فيه
ج- الإستعانة فــــــــــــي تفسير القرآن
د- تذوق أساليب القرآن فــــي الدعوة
هـ - الوقوف على السيرة النبويـــــــة



ترتيب الآيات والسور

1- تتكون السور من الآيات ويتكون القرآن من السور وعددها 114 ســــــورة

2- ترتيب الآيات والسور في القرآن الكريم توقيفي عــــــن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وليس باجتهاد الصحابة وكل الأدلة تؤيد ذلك فموقع الآية داخل السورة وترتيب السورة بين السور ثابتة كما وردت عن الرسول صلـــى الله عليه وسلم

3- سور القرآن 4 أقسام :
أ‌- الطـوال
ب‌- المئيـن
ج- المثاني
د- المفصل


4- السور الطوال سبعة : البقرة ، آل عمران ، النساء ، المائدة ، الأنعـــــــــام ، الأعراف ، وقيل السابعة الأنفال وبراءة باعتبارهما سورة واحدة وقيـــــــــل يونس

5- السور المئون : السور التي تزيد عدد آياتها على مائة أو تقاربها

6- السور المثاني : التي تليها في عدد الآيات وسميت المثاني لأنها تثني وتكرر في القراءة أكثر من الطوال والمئين

7- سور المفصل : قيل مـــــــن أول سورة " ق " وقيل من أول " الحجرات "


وأقسامه ثلاثة :

أ‌- طوال المفصل : من " ق " أو الحجرات إلــــــــى " عم " أو " البــروج "

ب‌- أوساطه : من " عم " أو " البروج " إلــــــــى " الضحى " أو " البينة "

ج-قصاره : من " الضحى " أو " البينة " إلى آخــــــــــــــــــــــــــر القرآن


وسمي المفصل لكثرة الفصل بين سوره بالبسملة

8- أنواع الفواصل في القرآن :

أ‌- الفواصل المتماثلة كقوله تعالى " والطور وكتاب مسطور "

ب‌- الفواصل المتقاربة كقوله تعالى " الرحمن الرحيم مالك يوم الدين " كتقارب حرفي الميم والنون

ج- الفواصل المتوازية كقوله تعالى : فيها سرر مرفوعة ، وأكواب موضوعة " فيها توازن في الوزن وحروف السجع

د‌- الفواصل المتوازنة كقوله تعالى " ونمارق مصفوفة وزرابي مبثوثة " حيث يراعي الوزن فقط






الرسم العثماني



1- تعريف الرسم العثماني : هو ما اتبعه زيد بن ثابت والقرشيون الثلاثة معـــه في كتابة المصحف عندما جمع القرآن على أيام عثمان بــن عفان رضي الله عنه ( الجمع الثالث ) وارتضاها عثمان لهم .
2- رسم المصحف العثماني : رسم توفيقي لا يجوز في لغته المخالفة وهــــــــو مذهب الجمهور وكان للنبي صلى الله عليه وسلم ، كُتاب يكتبون الوحي وقد كتبوا القرآن كله بهذا الرسم وقد أقرهم الرسول صلى الله عليه وسلم علــى كتابتهم .
3- أقوال الفقهاء في الرسم العثماني :

أ‌- الإمام مالك : لا يرى مخالفة الرسم العثماني
ب‌- الإمام أحمد : تحرم مخالفة خط عثمان في واو أو ألف أو باء أو غير ذلك
ج- فقه الشافعية : رسم المصحف سنة متبعة
د- فقه الحنفية : ينبغي ألا يكتب بغير الرسم العثماني
هـ - النيسابوري : الواجب على القراء والعلماء أن يتبعوا هذا الرســـــم
و- البيقهي : من كتب مصحفا ً ينبغي أن يحافظ على الهجـاء الذي كتبـوا به تلك المصاحف

4- تحسين الرسم العثماني :
أ‌- كانت المصاحف العثمانية خالية من النقط والشكل حتى تطرق اللحن إلى اللسان العربي فأحس أولو الأمر بضرورة تحسين كتابـــــة المصاحف بالتنقيط والشكل والحركات

ب‌- منهم من ينسب تحسين الرسم إلى أبي الأســـود الدؤلي الذي ينسب إليه وضع ضوابط اللغة العربية بأمر من علــــي بن أبي طالب رضي الله عنه ، ومن العلماء من قال : إن أول مــن شكل المصحف الحسن البصري ويحيى بن يعمر ونصر بن عاصم بأمر من الحجاج

ج- كان الشكل أولا ً نقطا ً فالفتحة نقطة على أول الحرف والضمة نقطة على آخره والكسرة نقطة تحت ألو الحرف ثم أصبحت كما هــو متعارف عليه من خطوط جميلة واضحة واصطلاحات مفيدة


إعجاز القرآن الكريم

1- تعريف المعجزة : أمر خارق للعادة مقرون بالتحدي سالم عن المعارضـــــة

2- شروط المعجزة :
أ‌- خارقة للعادة على غير ما اعتاد عليه الناس
ب‌- مقرونة بالتحدي الموجه للمكذبين أو المرتابين
ج- سالمة من المعارضة فلا يمكن لأحد أن يأتي بمثلها

3- أنواع المعجزات :
أ- حسية مثل معجزات الأنبياء كناقة صالح وعصا موسى عليهمــــــا السلام
ب- عقلية مثل القرآن الكريم معجزة الرسول صلى الله عليه وسلـــــم الخالدة

4- تحدي القرآن للعرب :
أ- تحداهم القرآن أن يأتوا بمثله فعجزوا
ب- تحداهم أن يأتوا بعشر سور منه فعجزوا عنها
ج- تحداهم أن يأتوا بسورة واحدة فعجزوا عنها

5- الآراء في وجوه الإعجاز :
أ- القرآن معجزة ببلاغته التي لم يعهد لها مثيل
ب- القرآن معجز في تضمنه البديع الغريب عما في كلام العرب
ج- القرآن معجز لعلومه المختلفة وأحكامه البليغة
د- القرآن معجز لأخباره عن المستقبل

6- أنواع الإعجاز :
أ- الإعجاز اللغوي حيث أعجز أساطين الفصحاء وأخرس ألسنة فحول البيان واحتار في أمره رجال الشعر والنثر بالإضافة إلى نظامــــــــه الصوتي بجرس حروفه في مواعظه وقصصه

ب- الإعجاز العلمي : ودعوة القرآن إلى معرفة العلوم والأنتفاع بما فـــــــــي الكون من نعم وعبر وعبودية كل ما في الكون لله سبحانه وتعالى وحثــه على التفكير والنظر وإعمال العقل

ج- الإعجاز التشريعي : وتعامل القرآن الراقي مع النفس البشرية ووسائلــــه التربوية في تربية الفرد وتشريعاته المتوازنة والوسطية للأسرة المسلمــــــة والمجتمع المسلم في كافة مجالاته وإقرار مبدأ الزواج والحرص على طهارة المجتمع

د- الإعجاز بأخباره عن علم الغيب : وأخباره عن قصص الماضين مما لا يقدر عليه علم بشر منذ خلق آدم ، وكذلك أخباره عما سيقع في المستقبل وفــــــــق سنن الله الكونية ، وعن الدار الآخرة ومنازل المؤمنين في الجنــــــــة ومنازل الكفار في النار .


التفسير والمفسرون


1- التفسير :
علم يفهم به كتاب الله المنزل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وبيان معانيه ، واستخراج أحكامه وحكمه ، وهو من أجل علوم التشريعية وأرفعها شرفا ً وقدرا ً

2- عصور التفسير :
أ‌- عصر الرسول صلى الله عليه وسلم :
وكان الرسول أكثر الخلق فهما للقرآن ومن مهماته الأساسية أن يبين للناس ما نزل إليهم وكـــــــان الصحابة – رضوان الله عليهم – يتفاوتون في فهمهم للقرآن وكــــان الرسول يفسر لهم بعض المفردات

ب‌- عصر الصحابة : وكانت مادة التفسير قائمة على :
أولا ً : تفسير القرآن بالقرآن فهو أشرف أنواع التفاسير

ثانيا ً : ما كان يحفظه الصحابة من تفسيرات النبي صلى الله عليه وسلم

ثالثا ً : ما كان يستنبطونه من الآيات من قوة فهم وسعة إدراك ومعرفـة بأسرار اللغة .
وكان أشهر المفسرين من الصحابة الخلفاء الراشدون وعبدالله بـــن عباس ، وعبدالله بن مسعود ، وأبي بن كعب ، وزيد بن ثابت ، وعبدالله بن الزبير ، وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهم أجمعين

ج-عصر التابعين ومدارسها :

أولا ً : مدرسة مكة :
وهي مدرسة ابن عباس وأشهر تلاميذه : مجــاهد بن جبر ، وسعيد بن جبير ، وعطاء بن أبي رباح ، وطاوس اليمانـــــــي

ثانيا ً : مدرسة المدينة
وهي مدرسة أبي بن كعب وأشهــر تلاميذه : زيد بن أسلم ، وأبو العالية ، ومحمد بن كعب القرظي

ثالثا ً مدرسة العراق :
وهي مدرسة عبدالله بن مسعود وعرفت بمدرسة أهل الرأي ومن أشهر تلاميذه : عامر الشعبي ، والحسن البصري

د- عصر التدوين :
أولا ً : كان التفسير بابا ً من أبواب الحديث في عهد بني أمية وأوائــــــل عهد العباسيين

ثانيا ً : انفصل التفسير عن الحديث ورتب حسب ترتيب المصحف علـــى يد طائفة من العلماء منهم أبن ماجه وابن جرير الطبري وأبو بكر النيسابوري وابن حبان وغيرهم

ثالثا ً : حاول قوم اختصار الأسانيد بذكر التفسير دون نسبته إلى قائلــــه فدخل الوضع في التفسير وألتبس الصحيح بالعليل .

رابعا ً : امتد منذ العصر العباسي وحتى عصرنا الحالي والذي تأثر بظهور الفرق الإسلامية المختلفة
خامسا ً : التفسير الموضوعي : مثل " أقسام القرآن " لأبن القيم وأسباب النزول للواحدي

3- التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي :
أولا ً : التفسير بالمأثور وهو : الذي يعتمد على صحيح المنقول مــن تفسير القرآن بالقرآن أو بالسنة أو بقول الصحابة أو كبار التابعين وهو الذي يجب إتباعه والأخذ به

ثانيا ً : التفسير بالرأي ومنه المذموم وهو الذي يقوم علـــــى الرأي المجرد الذي لا يتفق مع روح الشريعة ومنه الممدوح وهو الذي لا يتعارض مــــــع المأثور وهو اجتهاد مقيد بقيود الشريعة ومعرفة علوم القرآن والشريعــــــة والفقه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحيـــاة مـــع القـرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بواحمد :: المنتدى الاسلامي :: فسم المقالات الاسلامية-
انتقل الى: